fb tw ig

مصر تفتتح أول معرض دولي للصناعات العسكرية على أراضيها



Last update: December 04, 2018 16:47 PM

القاهرة  4 ديسيمبر/ش خ - برناما/--  افتتح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي  (الاثنين)، المعرض الدولي للصناعات العسكرية (إيديكس 2018)، والذي يعد الأول من نوعه في مصر.

وتفقد السيسي، عقب الافتتاح، أجنحة المعرض بدءا بالجناح المصري للبحوث الفنية، بما يشتمل عليه من أسلحة وأنظمة الدفاع الجوي، وأنظمة الحرب الإلكترونية والكشف عن المفرقعات.

وقال الدكتور علاء الدين شحاتة مدير إدارة البحوث الفنية والتطوير بوزارة الدفاع المصرية، في كلمته خلال الافتتاح، إن "جناح البحوث الفنية للقوات المسلحة يتكون من 24 بحثا فنيا في مجالات بحثية مختلفة، مثل أنظمة الدفاع الجوي وآلية القيادة والسيطرة وأنظمة الإعاقة".

وأضاف إنه "تم تنفيذ هذه البحوث بواسطة الباحثين بالقوات المسلحة وأعضاء هيئة التدريس بالكلية الفنية العسكرية بالاشتراك مع الباحثين بالجامعات والمراكز البحثية المصرية، كما تم تصنيع كل المعدات بمصانع الإنتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع وبعض الشركات المدنية".

من جانبه، استعرض العقيد الدكتور محمد حسين مبروك بمركز البحوث الفنية وتطوير الدفاع الجوي، بعض المعروضات الدفاعية، ومنها رادار جوي ثنائي الأبعاد حتى مدى 250 كيلو مترا يقوم باكتشاف الأهداف التي تطير علي ارتفاعات منخفضة ومتوسطة حتي ارتفاع 12 كيلو مترا.

وأشار إلى أنه تم تصميم هذا الرادار وتنفيذه بواسطة باحثي ضباط القوات المسلحة، وتكلفته تمثل 20 % من مثيله بالأسواق العالمية.

وتفقد السيسي أيضا القسم الخاص بصناعة الطائرات وأسلحة "أر بي جي"، بالإضافة إلي قسم المدرعات داخل الجناح المصري.

كما تفقد جناحي السعودية والإمارات بالمعرض.

بدوره، قال وزير الدفاع الفريق أول محمد زكي إن حضور وفود الدول في افتتاح المعرض "رسالة يجب أن نتوقف أمامها وفي عمقها ومعانيها".

وأضاف إن "هذا التجمع الدولي سيتيح الفرصة أمام الدول والشركات المنتجة لنظم التسليح ومنظومات الدفاع لعرض أحدث ما وصل إليه العلم العسكري في مجال الإنتاج والتصنيع العسكري من تقنيات حديثة وقدرات دفاعية متطورة، وخلق تجمع عسكري راق يتم خلاله عرض المبتكرات، وتبادل خبرات وتنمية روابط العلاقات بين الدول في المجالات العسكرية والإنتاج الحربي".

وتابع أن "الوضع الحالي يؤكد أنه لابد للسلام من قوة تحميه وتؤمن استمراره، وهذا واقع سوف تلمسونه بأنفسكم ويشاهده العالم معكم، ويؤكد قدرة مصر على تنظيم هذه الفعاليات الدولية الرفيعة في أمن واستقرار".

وأردف أن "القوات المسلحة المصرية كانت وما زالت الحصن الأمين لمقدرات هذه الأمة، وسعينا لامتلاك مقومات القوة ليس إلا سعيا للحفاظ على أمنها وسلامتها في عالم يموج بالصراعات، ومن يمتلك فيه مفاتيح القوة هو القادر على صنع السلام".

وتشارك في المعرض أكثر من 376 شركة ومؤسسة عسكرية من 41 دولة، بحضور ما يقرب من 10 الاف زائر من العسكريين والمهتمين بالصناعات العسكرية، حسب اللواء طارق سعد رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة المصرية.

ويضم المعرض، الذي وصلت مساحة العرض فيه إلى 19 ألفا و200 متر مربع، جناحا لمعدات مكافحة الإرهاب العابر للدول.

ومن المقرر أن تستمر فعاليات المعرض، المقرر عقده كل عامين، ثلاثة أيام، وذلك تحت رعاية 15 شركة عالمية ومحلية.

وحضر مراسم افتتاح المعرض، 10 وزراء دفاع يمثلون دول الإمارات، وسلطنة عمان، والسودان، وفرنسا، واليونان، وقبرص، وجنوب السودان، والكاميرون، وكوريا الجنوبية، والصومال، فضلا عن سبع رؤساء أركان، وسبع وزراء للإنتاج الحربي من الدول الصديقة.

وعقد القادة المصريون سلسلة لقاءات على هامش المعرض لبحث سبل تعزيز التعاون العسكري، حيث التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي كل من وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي، ووزير الدفاع القبرصي سافاس أنجليديس.

بينما التقى وزير الدفاع الفريق أول محمد زكي، نظراءه اليوناني بانوس كامينوس، والقبرصي سافاس انجليديس، والفرنسية فلورنس بارلي.

في حين استقبل الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية نظراءه الأردني محمد فريحات، واليوناني ايفانجلوس أبوستولاكس، والسعودي فياض بن حامد الرويلى، إلى جانب يونج هونج وزير برنامج إدارة الاحتياجات الدفاعية بكوريا الجنوبية.

فيما استقبل وزير الدولة للإنتاج الحربي محمد سعيد العصار، نظيره البيلاروسي رومان جولوفشينكو، وآن كاتالدو نائبة مساعد قائد الجيش لشئون التعاون وصادرات الدفاع الأمريكية.



       أهم الأخبار في أسبوع