malay english mandarin espanol arabic fb tw ig
 
 

حماس تشكر الدول التي أفشلت مشروع القرار الأمريكي



Last update: December 07, 2018 15:26 PM
 

غزة  7 ديسيمبر/ا ض - برناما/--  وجهت  حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الشكر لجميع الدول التي أفشلت مشروع القرار الأمريكي، واعتبرته "هزيمة مدوية للإدارة الأمريكية وسياساتها في المنطقة".

وقالت الحركة، في بيان صحفي، وصل الأناضول نسخة منه:" فشل الإدارة الأمريكية في تمرير القرار فشل ذريع لسياسة الهيمنة والعربدة الأمريكية، وهزيمة مدوية للإدارة الأمريكية وسياساتها في المنطقة".

وأضافت:" أن فشل القرار بمثابة انتصار كبير للحق الفلسطيني، وللحاضنة العربية والإسلامية، ولأحرار العالم، ولمحبي الشعب الفلسطيني".

ووجهت "حماس" "الشكر لكل الدول التي عملت على مواجهة هذا القرار وإفشاله، ووقفت إلى جانب مقاومة شعبنا وعدالة قضيته".

وطالبت الحركة الدول التي وقفت مع الإدارة الأمريكية وإسرائيل في الأمم المتحدة "بمراجعة مواقفها، وتصويب هذا الخطأ التاريخي والخطير بحق شعبنا الفلسطيني المظلوم".

وقالت "إن ممارسات الإدارة الأمريكية المشينة، ومحاولة ابتزاز الدول الأعضاء في الأمم المتحدة محاولة بائسة لقلب الحقائق وتحويل المجرم الحقيقي إلى ضحية، وفرض شرعية دولية جديدة تقوم على الهيمنة والفوضى وشريعة الغاب".

وأضافت:" أن مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وبأشكال المقاومة كافة هو حق شرعي ومكفول لشعبنا الفلسطيني، كفلته لنا الشرائع والقوانين الدولية كافة".

ولفتت إلى أن "استمرار هذا التشويه الأمريكي لمقاومة شعبنا لن يغير من الواقع شيئًا، ولن يثني شعبنا عن المطالبة بحقوقه والدفاع عنها، وفِي مقدمتها حقه المشروع في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي".

واعتبرت حماس "أن الإرهاب الحقيقي والذي يجب أن يواجه ويدان من الجميع، هو الاحتلال الصهيوني لأرضنا وتهجيره للملايين من أبناء شعبنا، وارتكابه المجازر بحقهم، ونهبه مقدراتهم، وتهويد القدس وبناء المستوطنات وحرمان اللاجئين من العودة إلى ديارهم".

وفي وقت سابق اعتبر سامي أبو زهري، القيادي بالحركة، في تغريده له عبر "تويتر"، أن "فشل المشروع الأمريكي يمثل تأكيداً على شرعية المقاومة ودعماً سياسياً كبيراً للشعب والقضية الفلسطينية".

واعتبرت صحف عبرية بينها "هآرتس" نتيجة التصويت "صفعة للإدارة الأمريكية وإسرائيل".

وأحبط أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، الخميس، مساعي الولايات المتحدة تمرير قرار يدين حركة "حماس" الفلسطينية.

وقبيل التصويت، وافقت الجمعية العامة على ضرورة حصول مشروع قرار واشنطن على غالبية ثلثي أصوات الجمعية، لاعتماده.
 

وحسب مراسل الأناضول، حصل قرار الجمعية العامة على موافقة 75 صوتا مقابل اعتراض 72 دولة وامتناع 26 عن التصويت.

إثر ذلك طلبت مندوبة واشنطن الأممية، نيكي هيلي، الكلمة، وحذرت ممثلي الدول بالقول: "ستكون هنالك تداعيات لو قمت بالتصويت لصالح تقويض القرار".
 

يشار إلى أن مشروع القرار الأمريكي يطالب بإدانة حركة "حماس"، وإطلاق الصواريخ من غزة، دون أن يتضمن أي مطالبة بوقف الاعتداءات والانتهاكات المتكررة التي ترتكبتها إسرائيل بحق الفلسطينيين.



 
 

       أهم الأخبار في أسبوع