malay english mandarin espanol arabic fb tw ig
 
 

ترحيب فلسطيني برفض الأمم المتحدة مشروع قرار أمريكي لإدانة حماس



Last update: December 07, 2018 15:33 PM
 

رام الله  7 ديسيمبر/ش خ - برناما/--   رحب الفلسطينيون برفض الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء يوم الخميس، مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة الأمريكية لإدانة حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، واعتبروا نتائج التصويت "صفعة" لواشنطن.

وقالت الرئاسة الفلسطينية في بيان صحفي نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، إنها ترحب برفض الجمعية العامة لمشروع القرار الأمريكي لـ"إدانة النضال الفلسطيني"، حيث أعربت الرئاسة عن شكرها لجميع الدول التي صوتت ضد مشروع القرار.

وقال نبيل أبو ردينه الناطق الرسمي باسم الرئاسة إن منظمة التحرير الفلسطينية "أثبتت اليوم بأنها قادرة على حماية المشروع الوطني الفلسطيني، وإفشال كافة المؤامرات التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية".

واعتبر أبو ردينة في بيان أن "إسقاط مشروع القرار الأمريكي يشكل رسالة للإدارة الأمريكية ولإسرائيل بأن كل المؤامرات على القيادة والشرعية الفلسطينية لن تمر، وأن على الجميع أن يفهموا بأن هناك قيادة فلسطينية حريصة على حقوق شعبها ولن تسمح بالمساس بها مهما كانت الضغوط أو التهديدات".

وبدوره أكد نائب رئيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) محمود العالول أن فشل مشروع القرار الأمريكي "انتصار فلسطيني كبير"، قائلا في بيان صحفي إن "التناقض الأساس مع إسرائيل وحلفائها وأننا نقف صفا واحدا في معركة البقاء والصمود حتى تحقيق كل تطلعات الشعب الفلسطيني".

ورفضت الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال اجتماع لها الليلة في نيويورك اعتماد مشروع القرار الأمريكي لعدم حيازته على أغلبية ثلثي أعضاء الدول.

ويدين مشروع القرار التي تقدمت به المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هايلي حماس بسبب إطلاقها صواريخ على إسرائيل ويتهمها بالتحريض على العنف مما يعرض المدنيين للخطر.

ويطالب مشروع القرار حماس والجهات الفاعلة بما فيها حركة الجهاد الإسلامي بأن توقف جميع الأعمال الاستفزازية والنشاط العنيف بما الطائرات الورقية الحارقة.

كما يدعو المشروع جميع الأطراف إلى حماية السكان المدنيين، بالإضافة إلى تشجيعه على اتخاذ خطوات نحو إعادة توحيد قطاع غزة والضفة الغربية تحت إدارة السلطة الفلسطينية.

وصوتت 87 دولة مع القرار فيما عارضته 57 وامتنعت 33 دولة عن التصويت.

واعتبرت حركة حماس أن فشل مشروع القرار الأمريكي لإدانة الحركة يمثل "صفعة" للإدارة الأمريكية.

وقال القيادي في حماس سامي أبو زهري في بيان أرسل إلى ((شينخوا)) إن التصويت ضد مشروع القرار الأمريكي "تأكيد على شرعية المقاومة ودعما سياسيا كبيرا للشعب والقضية الفلسطينية".

واعتبر الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي داود شهاب أن فشل مشروع القرار الأمريكي في الأمم المتحدة "صفعة لأمريكا وإسرائيل اللتان كعادتهما تروجان الأكاذيب من على المنصة الدولية".

وفي نفس الإطار، اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن تصويت الأمم المتحدة "يشكل انتصارا للمقاومة الفلسطينية وأن كافة المؤامرات تفشل أمام عدالة القضية الفلسطينية".

كما اعتبرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن فشل مشروع القرار الأمريكي "انتصار للعدالة الدولية ولشرعية المقاومة الفلسطينية".

لكن ورغم إحباط مشروع القرار الأمريكي، فإن مراقبين فلسطينيين أبرزوا العدد الكبير من الدول التي صوتت لصالحه بما يمثل سابقة في القرارات التي تطرح على الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القضية الفلسطينية.

وكتب المحلل السياسي من غزة عدنان أبو عامر على صفحته على موقع (الفيسبوك) أن "الفشل الأمريكي بإدانة حماس في الأمم المتحدة إنجاز فلسطيني عربي عالمي لكن النجاح الأمريكي بتحصيل كل هذه الأصوات جرس إنذار، قد يجعلها تعيد الكرة مستقبلا".

وتزامن التصويت على مشروع القرار الأمريكي الليلة مع مرور عام على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ومنذ ذلك الوقت تقاطع السلطة الفلسطينية الإدارة الأمريكية وتطالب بآلية دولية لرعاية مفاوضات السلام مع إسرائيل المتوقفة أصلا بين الجانبين منذ العام 2014 بعد تسعة أشهر من محادثات برعاية أمريكية لم تفض إلى أي اتفاق.



 
 

       أهم الأخبار في أسبوع