malay english mandarin espanol arabic fb tw ig
 
 

فقدان أربعة صيادين بماليزيا يخشى أﻥ ﻳﻜﻮﻧﻮﺍ ﻗﺪ ﺧﻄﻔﻮﺍ ﻋﻠﻰ أيدي مسلحين



Last update: December 07, 2018 17:12 PM
 

مفوض شرطة صباح شرق ماليزيا، السيد عمر ممّاه

كوالالمبور/ 7 ديسمبر/كانون الأول //برناما//-- يُخشى أن يكون قائد زورق صيد مدني وثلاثة طواقمه قد خطفوا عقب هجوم شنه مسلحون في 5 ديسمبر في ساحل «فيجاسوس ريف» بدائرة كينابَتانجن من ولاية صباح شرق ماليزيا، بحسب ما قاله مفوض شرطة الولاية السيد عمر ممّاه.

 

وأضاف المسؤول إن الزورق كان خالياً عن الناس والمحرك لا يزال يعمل عندما عثر عليه فريق الدورية في المنطقة.

 

وقال: "لا نعرف ما إذا كان الأشخاص الأربعة قد خُطفوا أو هَربوا. لا أريد القول إنهم قد خطفوا بالفعل حتى نتأكد منه. نعم تلقينا إبلاغاً من الشركة المالكة للزورق أن أربعة عمالها فقدوا ويتعذر التواصل معهم منذ يوم الهجوم".

 

صرّح بذلك للصحفيين عقب حضور الجلسة الشهرية للشرطة، في كوتاكينابالو، عاصمة الولاية اليوم، الجمعة.

 

وأوضح عمر أن الاثنين من الصيادين الأربعة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 19 و40 سنة، محليان والاثنين الآخرَين أجنبيان.

 

حتى الآن، لم تتلق جهته أي مكالمات من أي طرف يطلب فدية عن فقدان الصيادين الأربعة، بحسب المسؤول مشيراً إلى أن الشرطة لا تزال تحقق ما إذا كان الهاجمون المسلحون قادمين من البر أو حدود المياه الفلبينية.

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية – برناما//س.هـ



 
 

       أهم الأخبار في أسبوع