fb tw ig

سوق السندات الماليزية يسجل نموا مستمرا في ربع أول 2019م



Last update: June 19, 2019 15:59 PM

كوالالمبور / 19 يونيو // برناما //-- أفاد بنك آسيا للتنمية (ADB) أن ماليزيا من بين اقتصادات شرق آسيا الناشئة التي تشهد نموا في سوق السندات بالعملة المحلية خلال الربع الأول من عام 2019م، على الرغم من اضطراب التجارة والنمو العالمي المعتدل.

ووفقا لأحدث التقرير (Asia Bond Monitor) لشهر يونيو 2019 نشره البنك اليوم الأربعاء أن إجمالي السندات بالعملة المحلية الماليزية بقيمة 353.0 مليار دولار أمريكي في نهاية شهر مارس 2019م سجل نموًا بنسبة 7.6 في المائة على أساس سنوي مقارنة بالربع الأول من عام 2018م.

وأضاف : "كان معظم النمو من السندات الحكومية ، وخاصة سندات الحكومة المركزية نتيجة لارتفاع صادراتها في الربع الأول من عام 2019 ، في حين ساهمت سندات الشركات أيضًا نموا إيجابيا ، ولكن على نطاق أصغر".

ووفقا للتقرير أيضا فإن حجم سوق السندات الحكومية الماليزية بقيمة  188.0 مليار دولار أمريكي في نهاية مارس ، ارتفع بنسبة 8.7 في المائة على أساس سنوي بالعملة المحلية، وذلك بدعم من ارتفاع سندات الحكومة المركزية.

وبيّن : "شهد سوق سندات الشركات نموًا بنسبة 6.4 في المائة على أساس سنوي في الربع الأول لتصل إلى 165.0 مليار دولار أمريكي".

كما أشار هذا التقرير إلى أن سوق (السندات الإسلامية) الصكوك الماليزية تبقى كأكبر سوق في شرق آسيا الناشئة ، حيث شكلت 61.0 في المائة من إجمالي سندات بالعملات المحلية من الصكوك.

وأردف : " في ماليزيا، حوالي 47.0 في المائة من جميع السندات الحكومية المهيكلة تتوافق مع المبادئ الإسلامية ، وأما 76.9 في المائة من سندات الشركات فهي الصكوك".

يذكر أن اقتصادات شرق آسيا الناشئة حاليا هي الصين، وهونغ كونغ، وإندونيسيا، وكوريا الجنوبية، وماليزيا، والفلبين، وسنغافورة، وتايلاند، وفيتنام.

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية / برناما / ن.أ.س.هـ



       أهم الأخبار في أسبوع