fb tw ig

جلالة الملك الماليزي يختتم زيارته لبروناي ويعود إلى كوالالمبور



Last update: August 20, 2019 15:28 PM

بندر  سري بيجاوان (بروناي)/ 20 أغسطس/آب //برناما//-- يختتم اليوم الثلاثاء، جلالة الملك السلطان عبدالله رعاية الدين المصطفى بالله شاه، زيارته لعاصمة سلطنة بروناي دار السلام، وذلك بعد زيارة دولة استمرت ثلاثة أيام.

 

وكان في استقبال صاحب الجلالة وعقيلته الملكة تونكو الحاجة عزيزة أمينة ميمونة إسكندرية لدى الوصول إلى مطار بروناي الدولي، ولي عهد بروناي المهتدي بالله ابن سلطان حسن البلقية وعقيلته سارة صالح عبد الرحمن، فضلاً عن المفوض السامي الماليزي لدى بروناي إسماعيل سلام.

 

كما رافق الضيف الملكي خلال المغادرة وزير الخارجية السيد سيف الدين عبد الله والعديد من كبار المسؤولين الحكوميين.

 

وسبق أن مشى جلالته أثناء الوداع أمام حرس الشرف العسكري للقوات البرية الملكية لبروناي، متجهاً إلى بوابة صعود الطائرة الخاصة التي أقلعت في حوالي الساعة الثانية ظهراً.

 

وكانت زيارة الدولة التي بدأت منذ يوم الأحد، تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين وتوثيق العلاقات الملكية التي رسمت تاريخاً طويلاً قبل أكثر من ثلاثة عقود.

 

وقد وصف جلالة الملك في كلمة ألقاها خلال مأدبة عشاء أمس، العلاقات الثنائية بين ماليزيا وبروناي بأنها قوية نتيجة الجهود المبذولة من قبل الطرفين.

 

كما أبدى السلطان عبد الله امتنانه وفائق تقديره لبروناي حكومةً وشعباً، للترحيب الحار الذي استقبل به وعقيلته طوال الزيارة.

 

تعتبر زيارة السلطان عبد الله لبروناي زيارة دولة أولى له منذ اعتلائه العرش في 30 يوليو الماضي.

 

جدير بالذكر أن الزيارة تأتي لاستذكار زيارة تاريخية قام بها والد الملك الفقيد السلطان أحمد شاه، وهو أول ملك ماليزي قام بزيارة دولة لبروناي فور حصول السلطنة على الاستقلال في عام 1984.  

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية – برناما//س.هـ



       أهم الأخبار في أسبوع