fb tw ig

تعاون بين كوالالمبور وطوكيو بشأن تحقيق مجتمع منخفض الكربون



Last update: August 23, 2019 20:01 PM

حاكم العاصمة الماليزية السيد نور هشام أحمد دحلان

كوالالمبور/ 23 أغسطس/آب //برناما//-- أعلن مجلس كوالالمبور البلدي (DBKL) عن حرصه على التعاون مع حكومة مدينة طوكيو الكبرى (TMG) لتحقيق الأهداف والاستراتيجيات المتضمنة في خطة كوالالمبور الرئيسية لمجتمع منخفض الكربون 2030.

 

وقال حاكم العاصمة الماليزية السيد نور هشام أحمد دحلان، إن المجلس حريص على استكشاف المزيد من التدابير المثالية التي تمارسها العواصم والمدن الفائقة الأخرى، خاصة التدابير الاستجابية لتغير المناخ منها، والتي يعتزم المجلس اعتمادها في برامج مختلفة ضمن الخطة الرئيسية.

 

وأوضح أن برنامج منحفض الكربون الذي ينفذه الـ DBKL  يشمل تحويل مصابيح الشوارع إلى إنارات إل إي دي، وتجهيز المعدات كفاءة الطاقة في جميع المباني التابعة للمجلس، إلى جانب زرع المزيد من الأشجار وتشجيع الجمهور على ممارسة المشي وركوب الدراجات في المدن.

 

"وفي نفس الوقت، نحث على تجهيز المباني الجديدة بالتكنولوجيات الخضراء ونشجع على تجهيزها في المباني التي تم بناؤها"، بحسب الوزير خلال تدشين "نظام منخفض الكربون من طوكيو إلى كوالالمبور" هنا، الجمعة.

 

وفي سياق متصل، أفاد كبير المسؤولين عن تغير المناخ والطاقة في الـ TMG كنجي أوغاوا، إن طوكيو منذ عام 2000، تبنت ممارسة كفاءة استخدام الطاقة على أساس كونها واحدة من أكبر المدن المتروبولية في العالم.

 

وقال إنه من خلال تدابير مختلفة مثل برنامج الحد الأقصى والاتجار، وبرنامج تحديد سقف انبعاثات ثاني أكسيد الكربون (CO2) ، فقد نجحت طوكيو في تقليل استهلاك الطاقة بنحو 23 في المائة مقارنة بما كان مسجلاً في عام 2000.

 

"على سبيل المثال، يستطيع بعض المباني الكبيرة في طوكيو خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 50 في المائة نتيجة لمختلف تدابير الاستجابة لكفاءة الطاقة"، حسب المسؤول مضيفاً أن "هدفنا هو تحقيق حالة انبعاثات صفرية بحلول عام 2050 والمساهمة في المهمة العالمية للتخلص من الكربون، على الرغم من أنها ليست سهلة".

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية – برناما//س.هـ



       أهم الأخبار في أسبوع