fb tw ig

ماليزيا قد تبادر تفعيل الكاميرات الجسدية لموظفي إنفاذ القانون



Last update: September 19, 2019 21:05 PM

بوتراجايا/ 19 سبتمبر/أيلول //برناما//-- قال رئيس الوزراء الدكتور محاضير محمد إن الحكومة وافقت على تفعيل مبادرة الكاميرات الجسدية لموظفي إنفاذ القانون بمن فيهم الشرطة، ومصلحة الهجرة والجمارك في إطار سعيها لمكافحة سوء استعمال السلطة أهمها الفساد.

 

واستدرك يقول: "سيتم إلحاق كاميرا بجسد الضابط المناوب حتى يسجل كلما يحدّث الآخرين أو يحدّثه الآخرون".

 

صرّح بذلك للصحفيين عقب ترأس اجتماع لجنة خاصة لمجلس النواب حول مكافحة الفساد، هنا الخميس، مضيفاً أن تاريخ التنفيذ لم يتم تحديده بعد.

 

كما وافق الاجتماع على استغلال التكنولوجيا في عمليات مصلحة الجمارك الملكية الماليزية، وذلك من خلال إنشاء مركز للتحكم والرقابة عبر كاميرات المراقبة المغلقة، إضافة إلى زيادة عدد أجهزة المسح ذات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وغيرها من مستلزمات الخدمة، بحسب رئيس الوزراء.

 

وأضاف محاضير أنه سيتم أيضاً تعزيز الرقابة عبر الكاميرات في مداخل البلاد ومخارجها وفي مراكز حبس تابعة لمصلحة الجمارك لتعزيز عمليات التفتيش وتحسين كفاءة الإدارة ونزاهة موظفيها.

 

ومع اقتراب يوم استعراض الميزانية 2020، أكد محاضير حرص الحكومة على جعل ماليزيا دولة نزيهة وضمان استمرار الحكم الرشيد من خلال المبادرات التي تتضمنها الخطة الوطنية لمكافحة الفساد.

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية – برناما//س.هـ



       أهم الأخبار في أسبوع