fb tw ig

روسيا متفائلة بشأن العلاقات الاقتصادية مع ماليزيا



Last update: November 08, 2019 18:06 PM

كوالالمبور / 8 نوفمبر // برناما //-- أعربت روسيا عن تفاؤلها بشأن علاقتها الاقتصادية الثنائية مع ماليزيا، إثر الإمكانات الهائلة التي يمكن أن يستفيد منها كلا البلدين، وخاصة الصناعات ذات المهارات العالية.

وقال نائب وزير التجارة والصناعة الروسي، أليكسي جروزديف، إن موسكو تستهدف توسيع نطاق التعاون الذي يشمل الاستثمار والتجارة والمعاملات التكنولوجية ونقل المعرفة في مجالات مختلفة، بما في ذلك الطيران المدني وبناء السفن والسكك الحديدية والتكنولوجيا الرقمية.

وأضاف جروزديف للصحفيين عقب افتتاح منتدى التجارة والأعمال الماليزي الروسي بكوالالمبور اليوم، "أن زيارتي إلى هنا (ماليزيا) مع 40 شركة الروسية المعروفة التي ينوب عنها صناع سياساتها، تهدف إلى حضور اجتماعات الأعمال التجارية لتحديد إمكانات هذا التعاون (بين البلدين)."

وكان المنتدى الذي نظمه المعهد الآسيوي للاستراتيجية والقيادة، بدعم من مجلس الأعمال الماليزي الروسي نيابة عن مركز التصدير الروسي «JSC» ووزارة التجارة والصناعة الروسية.

يأتي المنتدى عقب عقد الاجتماع الأول للجنة التعاون الاقتصادي والتقني والثقافي الروسي-الماليزي بموسكو في أكتوبر الماضي.

وأوضح الوزير الروسي أن العلاقات التجارية بين موسكو وكوالا لامبور تشهد نمواً ملحوظاً حيث سجلت ارتفاعاً بنسبة 26 في المائة لتصل إلى 2.7 مليار دولار أمريكي في عام 2018 وبزيادة 10 في المائة للأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي.

وتابع قائلاً "إن النمو المتزايد، ولكننا بحاجة إلى جلب نمو جديد عالي الجودة والتركيز على القطاع الصناعي."

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية-برناما// م.ي م.أ



       أهم الأخبار في أسبوع