fb tw ig

الشرطة تؤكد مقتل ماليزي ينتمي إلى داعش في سوريا



Last update: November 14, 2019 19:12 PM

مصدر الصورة: حساب فيسبوك Pejuang Muda MasaKini

كوالالمبور/ 14 نوفمبر/تشرين الثاني //برناما//-- أكدت الشرطة الماليزية الأربعاء مقتل ماليزي كان ينتمي إلى جماعة داعش الإرهابية، في قصف روسي على سوريا أوائل العام الجاري.

 

وقال المدير العام المساعد لوحدة مكافحة الإرهاب بالشرطة الماليزية السيد أيوب خان مايدين بيتشاي، إنه وفقاً للمعلومات التي تلقها من نظيره السوري ومن مواطن ماليزي في سوريا، فإن وان محمد عقيل وان زين العابدين المعروف باسم عاقل زينال (39 عاماً)، وماليزي آخر محمد رافي الدين (53) لقيا حتفهما في غارات جوية روسية منفصلة على سوريا خلال يناير ومارس الماضيين.

 

وأضاف: "تلقينا المعلومات أن منزل عاقل الواقع في  بلدة الباغوز دمر في الغارة الجوية خلال مارس الماضي".

 

كما قُتلت خلال القصف الجوي، زوجة عاقل شميمة فائقة (20) وطفلاه في السنة الثانية والثالثة من العمر، إلى جانب مسلح داعش آخر من بلجيكا.

 

وأوضح أيوب أن عاقل عازف الدرامز السابق لفرقة Ukays الموسيقية الماليزية،  قد انتمى إلى داعش منذ اندلاع الصراع في سوريا وتوجه إليها للانضمام إلى حرب منذ 4 يناير 2014.

 

يُعتقد أن عاقل أصبح الزعيم الماليزي لداعش في سوريا بعد وفاة الزعيم المتشدد محمد ويندي في أبريل 2017، وقد تعقبته السلطات الماليزية منذ الحين باعتباره الشخص المسؤول عن عدة خطط لتنفيذ هجوم إرهابي في الآراضي الماليزية.

 

فيما يخص المتشدد الماليزي الآخر رافي الدين، أفاد أيوب أنه المعروف باسم «أبو عون الماليزي» قتل أيضاً خلال غارة جوية روسية في يناير الماضي.

 

ولفت إلى أن رافي الدين كان ناشطاً بارزاً منذ تأسيس مجموعة المجاهدين الماليزيين (KMM) في عام 2001 وانضم إلى الجماعة الإسلامية (JI) في إندونيسيا قبل أن يتوجه إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم داعش.

 

وأضاف أيوب أن آخر ظهور رافي الدين كان في مقطع فيديو عام 2016 دعا فيه إلى شن هجمات ضد الحكومات العلمانية وقادتها.

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية – برناما//س.هـ



       أهم الأخبار في أسبوع