fb tw ig

جرحى في مواجهات بين المتظاهرين وقوى الامن في بيروت



Last update: January 15, 2020 09:38 AM

بيروت / 15 يناير // كونا - برناما // -- أدت المواجهات بين المتظاهرين والأجهزة الأمنية اللبنانية أمام مصرف لبنان في بيروت يوم الثلاثاء الى سقوط جرحى في صفوف الطرفين.

وكان المتظاهرون قد اعتصموا امام مصرف لبنان منذ الصباح احتجاجا على السياسات النقدية والاجراءات المصرفية التي يعاني جراءها المواطنون في الحصول على السيولة النقدية من الدولار الامريكي والليرة اللبنانية.

وتطورت المواجهات مساء باستخدام المتظاهرين الحجارة والمفرقعات النارية فيما ردت قوى مكافحة الشغب باطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين ووقعت أعمال كر وفر بين الطرفين بلغت شارع منطقة (الحمرا) المجاورة للمصرف المركزي.

وقالت قوى الامن الداخلي في بيان ان "بعض المشاغبين في محيط مصرف لبنان المركزي عمدوا الى الاعتداء على عناصر قوى الامن الداخلي محاولين الدخول الى باحة المصرف وقاموا برشقهم بالحجارة والمفرقعات النارية وتحطيم بعض الممتلكات العامة والخاصة في شارع الحمرا ما أدى الى جرح عدد من عناصر مكافحة الشغب بينهم ضابط برتبة نقيب".

ودعت قوى الأمن الداخلي المتظاهرين السلميين الى مغادرة المكان الذي تحدث فيه أعمال الشغب بشارع الحمرا ومتفرعاته حفاظا على سلامتهم وإلا سيعتبرون من المشاغبين وسيتم ملاحقتهم.

وكانت الاحتجاجات قد تجددت أمس في مختلف المناطق اللبنانية ترافقت مع تصاعد وتيرة قطع الطرق التي بدأت في الصباح الباكر وشملت مساء الطرق الرئيسية التي تربط بيروت بشمال لبنان وجنوبه وشرقه.

ودعا وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال أكرم شهيب في بيان مديري المؤسسات التربوية الواقعة في المناطق التي تتم فيها هذه التحركات إلى تقدير الظروف المحيطة بمؤسساتهم واتخاذ القرار المناسب لجهة الإقفال اليوم الأربعاء او الاستمرار في التدريس.

وكانت تحركات المتظاهرين في الشارع قد تجددت صباحا في يوم اطلقوا عليه اسم (يوم الغضب) بعد 90 يوما على انطلاق التظاهرات الاحتجاجية في 17 أكتوبر الماضي.

 

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية / برناما / ن.أ



       أهم الأخبار في أسبوع