COVID–19 NEWS   COVID-19 infection in Malaysia showing increasing trend - Health DG | Latest count of COVID-19 cases in ASEAN nations | Africa's COVID-19 cases surpass 10.56 million | Australia approves Novavax vaccine amid battle against Omicron wave | India reports 306,064 new COVID-19 cases in last 24 hours | 
أخبار

ماليزيا تؤكد التزامها بمعالجة قضايا التغير المناخي والحفاظ على الموارد في المناطق القطبية

26/10/2021 06:34 PM

كوالالمبور/ 26 أكتوبر/تشرين الأول //برناما//-- أكد الملك الماليزي السابق جلالة السلطان ميزان زين العابدين التزام ماليزيا بمعالجة التغير المناخي والحفاظ على الموارد الحية لبيئة القطب الجنوبي، وهي بذلك تواصل نشاطها في البحث العلمي والحوكمة في القارة المعنية.

صرّح بذلك خلال حفل افتتاح الندوة الماليزية الدولية الـ 9 حول القارة القطبية الجنوبية  (MISA9)، مضيفاً  أن ماليزيا تأثرت أيضاً بتغير المناخ وتعاني من آثار هذا الاتجاه الاحتراري على مدى العقد الماضي.

"هذه الظاهرة من المتوقع أن تستمر وتحدث بسرعة كل عام" ، على حد تعبير السلطان ميزان، بصفته راعي مؤسسة السلطان ميزان لأبحاث القطب الجنوبي (YPASM) في حفل أقيم على الإنترنت، واستضافته جامعة تكنولوجيا مارا الماليزية (UiTM) اليوم.

جمعت الندوة  أكثر من 300 مشارك وممثلين عن الوزارات والوكالات الحكومية والسفراء ومنسوبي السفارات ونواب رؤساء الجامعات وممثلي الجامعات والمتحدثين والباحثين القطبيين من داخل البلاد وخارجها، إضافةً إلى صانعي السياسات وطلاب الجامعات.

وفي السياق نفسه، أبدى وزير البيئة والمياه السيد توان إبراهيم توان مان الموقف ذاته، مؤكداً أن ماليزيا بصدد صياغة مشروع قانون أنتاركتيكا لتنفيذ معاهدة أنتاركتيكا بما في ذلك بروتوكول مدريد، سعياً بذلك إلى أن تكون الدولة عضواً استشارياً يشارك في عملية صنع القرار، بحيث من المتوقع أن يتم طرح مشروع القانون في البرلمان في عام 2022.

"هذا القانون يعد حافزاً يسمح لماليزيا بصفته عضو آسيان بل أول دولة إسلامية، بأن تكون عضواً استشارياً في معاهدة أنتاركتيكا"، بحسب الوزير.

تشغل ماليزيا حالياً منصب رئيس المنتدى الآسيوي للعلوم القطبية (AFOPS) للفترة 2021-2022 والذي يشمل دولًا أخرى مثل الصين واليابان وكوريا والهند وتايلاند لتشجيع التعاون البحثي بين الدول الآسيوية.

وقال الوزير: "حتى الآن، تعتبر ماليزيا الدولة الوحيدة في جنوب شرق آسيا التي صادقت على الاتفاقيتين الدوليتين بشأن القارة القطبية الجنوبية".

في حين لا تتمتع الدول الإسلامية بنفس الوضع إلا تركيا، على الرغم من أنها بدأت بحثاً جاداً حول القارة القطبية الجنوبية فقط في عام 2015.

 

وكالة الأنباء الوطنة الماليزية - برناما//س.هـ