fb tw ig

ماليزيا تؤيد تجنب إدراج باكستان ضمن قائمة أنشطة غسل الأموال المرتبطة بالإرهاب



Last update: June 16, 2019 03:10 AM

لندن/ 15 يونيو/حزيران//برناما//-- أظهرت ماليزيا دعمها لباكستان في جهودها المبذولة لتجنب إدارجها ضمن القائمة السوداء لأنشطة غسل الأموال التي ترتبط بالإرهاب وذلك نظراً لأن تلك البلاد قد زادت من حربها ضد هذه الجريمة المالية .

وقال رئيس الوزراء الماليزي الدكتور محاضير محمد لمراسل وكالة برناما هنا اليوم، السبت، // لقد قررنا ذلك بناءً على سيادة القانون، ليس بسبب العداء، ونحن نعترف بأن غسل الأموال كان مشكلة رئيسة وأنه يحدث بسبب العَالم الحالي الذي لا حدود له ويسمح بتدفق حر للرأسمال//، مضيفًا أنه لا فائدةَ إذَن´ في إدراج أية دولة ضمن القائمة السوداء .

جاء ذلك بعد تلقي مكالمة من نظيره الباكستاني عمران خان شكره على تأييد ماليزيا مساعي بلاده لتجنب إدراجها ضمن القائمة المعنية . يوجد محاضير في بريطانيا في زيارة عمل تمتد لمدة ثلاثة أيام اعتباراً من اليوم .      

كما أشار إلى أن التدفق الحر للرأسمال قد أثر سلبًا في بلدان أخرى أيضًا، بما في ذلك ماليزيا، حيث استثمر الرأسماليون بمبالغ ضخمة من المال في أسواق الأسهم مما أدى إلى ارتفاع أسعار الأسهم .

وقال // وفي نهاية المطاف يبيعون أسهمهم من أجل الربح ويستردون رؤوس أموالهم حتى تضررت البلدان التي استثمروا فيها // .

أصبح دعم ماليزيا أمراً حاسماً في المساعدة على منع إدراج باكستان ضمن القائمة السوداء بعد أن تقدمت الهند بطلب من فريق العمل المالي الدولي لإدراجها في القائمة السوداء لأنشطة غسل الأموال المرتبطة بالإرهاب. وبدعم من ماليزيا، تحظى باكستان الآن بدعم ثلاث دول والاثنتان الأخريان هما الصين وتركيا، وبالتالي لم يعد بالإمكان إدراجها في القائمة السوداء .

وكالة الأنباء الوطنية الماليزية- برناما/م.أ



       أهم الأخبار في أسبوع