أخبار

إعلام مصري: استكمال مفاوضات هدنة غزة الإثنين بالقاهرة

04/03/2024 02:05 PM

القاهرة/ 4 مارس/ىذار//برناما-الأناضول//-- أفاد إعلام مصري، مساء الأحد، باستكمال مفاوضات الهدنة في قطاع غزة، الإثنين، بالقاهرة، بعد انتهاء اليوم الأول بمشاركة مصر والولايات المتحدة وقطر وحركة حماس.

جاء ذلك بحسب ما نقلته قناة القاهرة الإخبارية الخاصة بمصر، عن مصدر رفيع المستوى لم تذكر اسمه، وفقاً لوكالة الأنباء التركية (الأناضول).

وقال المصدر ذاته، "انتهاء اليوم الأول من المباحثات بالقاهرة بمشاركة مصر و الولايات المتحدة الأمريكية وحركة حماس وقطر ومن المنتظر استئنافها باكرا الإثنين"، دون تفاصيل أكثر ودون ذكر سبب عدم مشاركة إسرائيل.

وفق إعلام عبري ودولي يسعى الوسطاء حاليا لتقليل مساحات الخلاف بين الطرفين حول تفاصيل الانسحاب الإسرائيلي من القطاع وهوية المعتقلين من الجانبين المزمع الإفراج عنهم.

في حين نقلت هيئة البث العبرية عن مسؤول إسرائيلي أن تل أبيب تشترط للحضور الحصول على قوائم بأسماء المحتجزين الإسرائيليين الأحياء في قطاع غزة، للمضي قدما في الصفقة.

كما نقلت وسائل إعلام عربية ودولية، أن حماس لن تقدّم أي تفاصيل أو معلومات بشأن الأسرى لديها دون ثمن كبير يجب أن تدفعه إسرائيل على صعيد التخفيف من معاناة أهل غزة ووقف إطلاق النار.

وكانت قناة القاهرة الإخبارية المصرية الخاصة، أفادت في وقت سابق الأحد، بـ"وصول وفد من حركة حـماس ودولتي قطر والولايات المتحدة الأمريكية للقاهرة لاستئناف جولة جديدة من مفاوضات التهدئة بقطاع غزة"، دون تفاصيل أكثر، أو تحديد الموقف الإسرائيلي.

والسبت، كشف مصدر مصري رفيع المستوى، للقناة ذاتها، أن المفاوضات الجارية بشأن التوصل إلى هدنة في قطاع غزة ستستأنف بالقاهرة، اليوم الأحد، متحدثا عن وجود "تقدم" في المباحثات الرامية لإعلان هدنة في غزة قبل حلول شهر رمضان الذي يوافق 11 مارس/آذار فلكيا.

ومنذ 7 أكتوبر 2023، تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات آلاف الضحايا معظمهم أطفال ونساء، وفق بيانات فلسطينية وأممية، الأمر الذي أدى إلى مثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهم ارتكاب "إبادة جماعية".

وسبق أن سادت هدنة بين "حماس" وإسرائيل لأسبوع من 24 نوفمبر/ تشرين الثاني وحتى 1 ديسمبر/ كانون الأول 2023، جرى خلالها وقف إطلاق النار وتبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية محدودة للغاية إلى غزة، بوساطة قطرية مصرية أمريكية.

برناما-الأناضول//س.هـ